الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين

مُساهمة من طرف ماء الكوثر في الأربعاء أبريل 02, 2008 5:22 pm

الأزرية في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم


لمن الشمس في قباب قباها * شف جسم الدجى بروح ضياها

ولمن هذه المطايا تهادى * حي أحياءها وحي سراها

يعملات تقل كل غرير * قد حكته شمس الضحى وحكاها

ما أرانى بعد الاحبة إلا * رسم دار قد انمحى سيماها

كم شجتني ذات الجناح سحيرا * حين طار الهوى بها فشجاها

ذكرتني وما نسيت عهودا * لوسلا المرء نفسه ما سلاها

نبهت عيني الصبابة والوجد * وان كان لم ينم جفناها

فتنبهت للتي هي أشقى * والهوى للقلوب أقصى شقاها

يا خليلي كل باكية لم * تبك إلا لعلة مقلتاها

لا تلوما الورقاء في ذلك الوجد لعل الذي عرانى عراها

كان عهدي بها قريرة عين * فاسألاها بالله مم بكاها

ليت شعري هل للحائم نوحي * أم لديها لواعجي حاشاها

لو حوت ما حويته ما تغنت * سل عن النار جسم من عاناها

أهل نجد راعو ذمام محب * حسب الحب روضة فرعاها

عودونا على الجميل كما كنتم فقد عاود القلوب أساها

قربونا منكم لنشفى صدورا * جعل الله في الشفاه شفاها

وعدونا بالوصل فالهجر عار * كيف تستحسن الكرام جفاها

حي أوطاننا بوادي المصلى * فهي أوطار نشوة نلناها

حيث صحف الغرام تتلى وما أد * راك ما لفظها وما معناها

كم لاهل الهوى بها وقفات * أو قفتها على بلوغ مناها

حبذا وقفة بتلك الثنايا * صح حج الهوى بوادي صفاها

كلما مر من سحائب وصل * سار سر الهوى بها فمراها

كلما اسلف الصبا من سلاف * تصقل الدهر نسمة من شذاها

أين أيام رامة لاعداها * مدمع العاشقين بل حياها

دهر لهو كأننا ما لبثنا * فيه إلا عشية أو ضحاها

مالنا والنوى كفى الله منها * أي نكر أتت به كفاها

حيث بتنا شتى المغانى وماذا * انكر الدهر من يد أسداها

يا أخلاي لو رعيتم قلوبا * جد جد الهوى بها فابتلاها

انصفونا من جور يوم نواكم * حسب تلك الاكباد جور جفاها

عمرك الله هل تنشقت عرفا * من دمى الحي أو وردت لماها

أم لمحت القباب أم شمت منها * تلكم الومضة التي شمناها

خبرينا يا سرحة الواد عنهم * أين ألقت تلك الظعون عصاها

يالقومي ما دون رامة ثاري * فاسألوا عن دمي المراق دماها

ان حتف الورى بعين مهاة * لاتخال الحمام إلا أخاها

ما على مثلها يذم هوانا * وعلى مثلنا يذم قلاها

يا خليلي والخلاعة ديني * فاعذر أهلها ولا تعذلاها

ان تلك القلوب أقلقها الوجد وأدمى تلك العيون بكاها

لا تلوما من سيم في الحب خسفا * إنما آفة القلوب هواها

أي عيش لعاشق ذات هجر * لا يزال الحمام دون حماها

أي عيش للسالفين تقضى * كان حلو المذاق لولا نواها

هي طورا هجر وطورا وصال * ما أمر الدنيا وما أحلاها

كم ليال مرت بلمياء بيض * كان يجنى النعيم من مجتناها

كان أنكى الخطوب لم يبك مني * مقلة لكن الهوى أبكاها

لو تأملت في مجامد دمعي * لتعجبت من أسى أجراها

أنا سيارة الكواكب في الحر * ب فانى يعدو علي سهاها

كل يوم للحادثات عواد * ليس يقوى رضوى على ملتقاها

كيف يرجى ( الخلاص ) منهن إلا * بذمام من سيد الرسل ( طه )

معقل الخائفين من كل خوف * أوفر العرب ذمة أوفاها

مصدر العلم لبس إلا لديه * خبر الكائنات من مبتداها

ملك يحتوي ممالك فضل * غير محدودة جهات علاها

لو اعيرت من سلسبيل نداه * كرة النار لا ستحالت مياها

هو ظل الله الذي لو أوته * أهل وادي جهنم لحماها

علم تلحظ العوالم منه * خير من حل أرضها وسماها

ذاك وذو إمرة على كل أمر * رتبة ليس غيره يؤتاها

ذاك أسخى يدا وأشجع قلبا * وكذا أشجع الورى أسخاها

ما تناهت عوالم العلم إلا * وإلى ذات ( أحمد ) منتهاها

أي خلق الله أعظم منه * وهو الغاية التي استقصاها

قلب الخافقين ظهرا لبطن * فرأى ذات ( أحمد ) فاجتباها

من ترى مثله إذا شاء يوما * محو مكتوبة القضاء محاها

رائد لا يزود إلا العوالي * طاب من زهرة القنا مجتناها

ذات علم بكل شئ كأن اللوح ما أثبتته إلا يداها

لست أنسى له منازل قدس * قد بناها التقى فأعلى بناها

ورجالا أعزة في بيوت * أذن الله أن يعز حماها

سادة لا تريد إلا رضى الله كما لا يريد إلا رضاها

خصها من كماله بالمعاني * وبأعلى أسمائه سماها

لم يكونوا للعرش إلا كنوزا * خافيات سبحان من أبداها

كم لهم ألسن عن الله تنبي * هي أقلام حكمة قد براها

وهم الاعين الصحيحات تهدي * كل نفس مكفوفة عيناها

علماء أئمة حكماء * يهتدي النجم باتباع هداها

قادة علمهم ورأي حجاهم * مسمعا كل حكمة منظراها

ما ابالي ولو اهيلت على الار * ض السموات بعد نيل ولاها

من يباريهم وفى الشمس معنى * مجهد متعب لمن باراها

ورثوا من " محمد " سبق أولا * ها وحازوا ما لم تحز اخراها

آية الله حكمة الله سيف الله * والرحمة التي أهداها

أريحي له العلى شاهدات * ان من نعل أخمصيه علاها

نير الشكل دائر في سماء * بالاعاجيب تستدير رحاها

فاض للخلق منه علم وحلم * أخذت عنهما العقول نهاها

واستعارت منه الرسالة شمسا * لم يزل مشرقا بها فلكاها

حي ذاك المليح أي ثمار * من حبيبية الآله اجتناها

ما عسى أن أقول في ذي معال * علة الكون كله احداها

كم على هذه له من أياد * ليست الشمس غير نار قراها

وله في غد مضيف جنان * لم يحل حسنها ولا حسناها

كيف عنه الغنى بجود سواه * وهو من صورة السماح يداها

أين من مكرماته معصرات * دون أدنى نواله أنداها

ملات كفه العوالم فضلا * فلهذا استحال وجه خلاها

بأبي الصارم الآلهي يبرى * عنق الازمة الشديد براها

جاورته طريدة الدين علما * انه ليثها الذي يرعاها

نطقت يوم حمله معجزات * قصر الوهم عن بلوغ مداها

بشرت امه به الرسل طرا * طربا باسمه فيا بشراها

تلتقي كل دورة برسول * أي فخر للرسل في ملتقاها

كيف لم يفخروا بدورة مولى * فخر الذكر باسمه وتباهي

لم يكن اكرم النبيين حتى * علم الله انه أزكاها

فلتقواه تنثني الرسل حسرى * حيث لا تستطيع نيل ذراها

نوهت باسمه السموات والار * ض كما نوهت بصبح ذكاها

وبدا في صفايح الصحف منه * بدر إقبالها وشمس ضحاها

وغدت تنشر الفضائل عنه * كل قوم على اختلاف لغاها

وتمنوه بكرة وأصيلا * كل نفس تود وشك مناها

وتنادت به فلاسفة الكهان حتى وعى الاصم نداها

وصفوا ذاته بما كان فيها * من صفات كمن رأى مرءاها

طربت لاسمه الثرى فاستطالت * فوق علوية السما سفلاها

ثم أثنت عليه إنس وجن * وعلى مثله بحق ثناها

لم يزالوا في مركز الجهل حتى * بعث الله للورى أزكاها

فأتى كامل الطبيعة شمسا * تستمد الشموس منه سناها

وإلى فارس سرى منه سر * فاستحالت نيرانها أمواها

وأحاطت بها البوايق حتى * غاض سلسالها وفاض ظماها

وأقامت في سفح ايوان كسرى * ثلمة ليس يلتقي طرفاها

وتهاوت زهر النجوم رجوما * فانزوى مارد الضلال وتاها

رميت منهم القلوب برعب * دك تلك الجبال من مرساها

وانمحت ظلمة الضلال ببدر * كان ميلاده قران انمحاها

فكان الاشراك آثار رسم * غالها حادث البلا فمحاها

وكان الاوثان أعجاز نخل * عاصف الريح هزها فرماها

ونواحي الدنيا تميس سرورا * كغصون مر النسيم ثناها

سيد سلم الغزال عليه * والجمادات أفصحت بندا ها

وإلى نشره القلائص حنت * راقصات ورجعت برغاها

وإلى طبه الآلهي باتت * علل الدهر تشتكي بلواها

كيف لا تشتكي الليالي إليه * ضرها وهو منتهى شكواها

وبه قرت الغزالة عينا * بعدما ضل في الربى خشفاها

من لشمس الضحى بلثم ثراه * فتكون التي أصابت مناها

جاء من واجب الوجود بما يستصغر الممكنات أن يخشاها

سؤدد قارع الكواكب حتى * جاوزت نيراته جوزاها

بأسه مهلك وأدنى نداه * منقذ الهالكين من بأساها

كم سخى منعما فأعتق قوما * وكذا اكرم الطباع سخاها

كم نوال له عقيب نوال * كسيول جرت إلى بطحاها

إنما الكائنات نقطة خط * بيديه نعيمها وشقاها

كل ما دون عالم اللوح طوع * ليدى فضله الذي لا يضاها

همم قلدت من الله سيفا * ما عصته الصعاب إلا براها

عزمات محيلة لو تمنت * مستحيلا من المنى ما عصاها

لا تسل عن مكارم منه عمت * تلك كانت يدا على ما سواها

جوهر تعلم الفلزات من * كل القضايا بأنه كيميا ها

حاز من جوهر التقدس ذاتا * تاهت الانبياء في معناها

لا تجل في صفات " أحمد " فكرا * فهي الصورة التي لن تراها

تلك نفس عزت على الله قدرا * فارتضاها لنفسه واصطفاها

صيغ للذكر وحده والآلهيون كانت في الذكر عنه شفاها

سل ذوات التمييز تخبرك عنه * ان حال التوحيد منه ابتداها

حاز قدسية العلوم وان لم * يؤتها " أحمد " فمن يؤتاها

علم أقسمت جميع المعالي * انه ربها الذي رباها

يصدر الامر عن عزائم قدس * ليست السبعة السواري سواها

بطل طاول الظبى والعوالي * بيد لا يطولها ما عداها

إنما عاشت السموات والار * ض ومن فيهما على جدواها

لا تضع في سوى أياديه سؤلا * ربما أفسد المدام اناها

عدا لي بعض وصفه تلق كليات مجد لم تنحصر اجزاها

ذاك لو لم تلح عوالم عقل * منه لم يعرف الوجود الالها

شمس قدس بدت فحق انشقاق البدر نصفين هيبة لبهاها

أي ارضية عصت لم يرضها * أو سماوية سمت ما سماها

من تسنى متن " البراق " ليطوي * صحف أفلاكها به فطواها

وترقى " لقاب قوسين " حتى * شاهد القبلة التي يرضاها

حيث لا همس للعباد كأن * الله من بعد خلقها أفناها

داس ذاك البساط منه برجل * نيرا كل سؤدد نعلاها

وعلى متنه يد الله مدت * فأفاضت عليه روح نداها

وأراه مالا يرى من كنوز الصمدانية التي أخفاها

ليت شعري هل ارتقى ذروة الافلاك أم طأطأت له فرقاها

أم لسر من مالك الملك فيه * دون مقدار لحظة أنهاها

كم روى العسكر الذي ليس يحصى * حيث حر الربى يذيب حصاها

وأعاد الشمس المنيرة قسرا * بعدما عاد ليلها يغشاها

وأظلت عليه من كلل السحب ظلال وقته من رمضاها

واخضر العصى بيمنى يديه * كاخضرار الآمال من يسراها

وكلام الصخر الاصم لديه * معجز بالهدى الالهي فاها

وسمت باسمه سفينة نوح * فاستقرت به على مجراها

وبه نال خلة الله ابراهيم والنار باسمه أطفاها

وبسر سرى له في ابن عمرا * ن أطاعت تلك اليمين عصاها

وبه سخر المقابر عيسى * فأجابت نداءه موتاها

وهو سر السجود في الملا الاعلى ولولاه لم تعفر جباها

وهو الآية المحيطة في الكو * ن ففي عين كل شئ تراها

الفريد الذي مفاتيح علم الواحد الفرد غيره ما حواها

هو طاوس روضة الملك بل ناموسها الاكبر الذي يرعاها

وهو الجوهر المجرد منه * كل نفس مليكها زكاها

لم تكن هذه العناصر إلا * من هيولاه حيث كان اباها

من يلج في جنان جدوى يديه * يجد الحور من أقل إماها

ما حباه الله الشفاعة إلا * لكنوز من جاهه زكاها

ما رأت وجهه الغمامة إلا * وأراقت منه حياء حياها

ثق بمعروفه تجده زعيما * بنجاة العصاة يوم لقاها

كيف تطمى حشى المحبين منه * وهو من كوثر الوداد سقاها

شربة أعقبتهم نشوات * رق نشوانها وراق انتشاها

لا تخف من أسى القيامة هولا * كشف الله بالنبي أساها

ملك شد أزره " بأخيه " * فاستقامت من الامور قناها

أسد الله ما رأت مقلتاه * نار حرب تشب إلا اصطلاها

فارس المؤمنين في كل حرب * قطب محرابها امام وغاها

لم يخض في الهياج إلا وأبدى * عزمة يتقي الردى إياها

ذاك رأس الموحدين وحامي * بيضة الدين من اكف عداها

جمع الله فيه جامعة الرسل وآتاه فوق ما آتاها

وإذا ما انتمت قبائل حي الموت كانت أسيافه آباها

من ترى مثله إذا صرت الحر * ب ودارت على الكماة رحاها

ذاك قمقامها الذي لا يروي * غير صمصامه اوام صداها

وبه استفتح الهدى يوم ( بدر ) * من طغاة أبت سوى طغواها

صب صوب الردى عليهم همام * ليس يخشى عقبى التى سواها

يوم جاءت وفي القلوب غليل * فسقاها حسامه ما سقاها

كيف يخشى الذي له ملكوت الامن والنصر كله عقباها

فأقامت ما بين طيش ورعب * وكفاها ذاك المقام كفاها

ظهرت منه في الوغى سطوات * ما أتى القوم كلهم ما اتاها

يوم غصت بجيش ( عمرو بن ود ) * لهوات الفلا وضاق فضاها

وتخطى إلى المدينة فردا * بسرايا عزائم ساراها

فدعاهم وه الوف ولكن * ينظرون الذي يشب لظاها

أين أنتم عن قسور عامري * تتقي الاسد بأسه في شراها

فابتدى المصطفى يحدث عما * تؤجر الصابرون في اخراها

قائلا ان للجليل جنانا * ليس غير المجاهدين يراها

أين من نفسه تتوق إلى الجنات أو يورد الجحيم عداها

من لعمو وقد ضمنت على الله له من جنانه أعلاها

فالتووا عن جوابه كسوام * لا تراها مجيبة من دعاها

وإذا هم بفارس قرشي * ترجف الارض خيفة إذ يطاها

قائلا مالها سواي كفيل * هذه ذمة علي وفاها

ومشى يطلب الصفوف كما تمشي خماص الحشا إلى مرعاها

فانتضى مشرفيه فتلقى * ساق عمرو بضربة فبراها

والى الحشر رنة السيف منه * يملا الخافقين رجع صداها

يالها ضربة حوت مكرمات * لم يزن ثقل أجرها ثقلاها

هذه من علاه احدى المعالي * وعلى هذه فقس ما سواها

و ( باحد ) كم فل آحاد شوس * كلما أوقدوا الوغى أطفاها

يوم دارت بلا ثوابت إلا * أسد الله كان قطب رحاها

كيف للارض بالتمكن لولا * انه قابض على أرجاها

رب سمر القنا وبيض المواضي * سبحت باسم بأسه هيجاها

يوم خانت نبالة القوم عهدا * لنبي الهدى فخاب رجاها

وتراءت لها غنائم شتى * فاقتفي الاكثرون اثر ثراها

وجدت أنجم السعود عليه * دائرات وما درت عقباها

فئة مالوت من الرعب جيدا * إذ دعاها الرسول في اخراها

وأحاطت به مذاكي الاعادي * بعدما أشرفت على استيلاها

فترى ذلك النفير كما تخبط * في ظلمة الدجى عشواها

يتمنى الفتى ورود المنايا * والمنايا لو تشترى لا شتراها

كلما لاح في المهامه برق * حسبته قنا العدى وظباها

لم تخلها إلا أضالع عجف * قد براها السرى فحل براها

لاتلما لحيرة وارتياع * فقدت عزها فعز عزاها

ان يفتها ذاك الجميل فعذرا * انما حلية الرجال حجاها

لدغتها افعالها أي لدغ * رب نفس أفعالها أفعاها

قد أراها في ذلك اليوم ضربا * لو رأته الشبان شابت لحاها

وكساها العار الذميم بطعن * من حلى الكبرياء قد أعراها

يوم سالت سيل الرمال ولكن * هب فيها نسيمه فذراها

ذاك يوم جبريل أنشد فيه * مدحا ذو العلى له أنشاها

لا فتى في الوجود إلا علي * ذاك شخص بمثله الله باهى

لا ترم وصفه ففيه معان * لم يصفها الا الذي سواها

من رآه رأى تماثيل قدس * عن ثناء الاله لا تتلاهى

وسمت في ضميره حضرة القد * س فانى يفوته ذكراها

ما حوى الخافقان إنس وجن * قصبات السبق التي قد حواها

الفته بكر العلى فهي تهوى * حسن اخلاقه كما يهواها

شق من ذكره العلي له اسما * فهو ذات العلياء جل ثناها

ملا الارض بالزلازل حتى * زاد من أرؤس الكماة رباها

لا تخل سيفه سوى نفخة الصو * ريسل الارواح من أشلاها

فكأن الانفاس قد عاهدته * بجفاء النفوس مهما جفاها

كم شرى أنفس الملوك الغوالي * بالعوالي فأرخصت مشتراها

واستحالت من الصوارم حمرا * كفتاة توردت وجنتاها

فأبان الاعناق عن مركز الابدان حتى كأن ناف نفاها

وأعاد الاجسام قفرا من الار * واح يبكي على الانيس صداها

كم عقول أطاشها وهي لو تر * مى نجوم الدجى لحطت سهاها

وعيون لم يقذها صرف دهر * مذ رماها ببأسه أقذاها

قاد تلك الملوك قود المواشي * وعلى صفحة القلوب كواها

وله يوم ( خيبر ) فتكات * كبرت منظرا على من رآها

يوم قال النبي اني لاعطي * رايتي ليثها وحامي حماها

فاستطالت أعناق كل فريق * ليروا أي ماجد يعطاها

فدعا أين وارث العلم والحلم مجير الايام من بأساها

أين ذو النجدة الذي لودعته * في الثريا مروعة لباها

فأتاه الوصي أرمد عين * فسقاه من ريقه فشفاها

ومضى يطلب الصفوف فولت * عنه علما بأنه أمضاها

وبرى ( مرحبا ) بكف اقتدار * أقوياء الاقدار من ضعفاها

ودحا بابها بقوة بأس * لو حمتها الافلاك منه دحاها

عائد للمؤملين مجيب * سامع ما تسر من مجواها

إنما المصطفى مدينة علم * وهو الباب من أتاه أتاها

وهما مقلتا العوالم يسرا * ها علي ، وأحمد يمناها

من غدا منجدا له في حصار الشعب إذ جد من قريش جفاها

يوم لم يرع للنبي ذمام * وتواصت بقطعة قرباها

فئة أحدثت أحاديث بغي * عجل الله في حدوث بلاها

ففدى نفس أحمد منه بالنفس ومن هول كل بؤس وقاها

كيف تنفك بالملمات عنه * عصمة كان في القديم أخاها

عزمة قصرة اولو العزم عنها * أين اولى الجياد من اخراها

عزمة عرضها السموات والار * ض أحاطت بصبحها ومساها

وإذا لم تحط بمعناه علما * فاسأل العرب من أطل دماها وغزاها

في كل دو ببأس * لو تعاصت غول الفلا لعصاها وسقاها

صم الانابيبت حتى * شرقت شوسها بكأس رداها

لم ترد موردا من الماء إلا * ورأت ظل شخصه تلقاها

كيف لا تتقي مضارب قوم * يصعق الموت من سماع صداها

كما حلت العقود أصابت * ناظما ينظم القنا في كلاها

ومن اقتاد بالحبال قريشا * بعد ما طاول الجبال إباها



[center]

ماء الكوثر
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
رقم العضوية : 47
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين

مُساهمة من طرف ^^alzayer^^ في الخميس أبريل 03, 2008 7:44 am

مشكوووور على الطرح الرائع.....ننتظر جديدك

_________________

^^alzayer^^
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1137
العمر : 23
رقم العضوية : 1
المزاج :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين

مُساهمة من طرف ماء الكوثر في الجمعة أبريل 04, 2008 4:58 pm

شكرا على مرورك

ماء الكوثر
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
رقم العضوية : 47
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى