تابع(الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تابع(الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين)

مُساهمة من طرف ماء الكوثر في الخميس أبريل 03, 2008 8:10 am

وأراها اليوم الذي ما رأته * فلهذا ألقت إليه عصاها

ملات منهم الثرى ظلمات * وبنورية الحسام جلاها

عسعسوا كالدجى ولكن أصابوا * نيرات يجلو الظلام ضحاها

أحكم الله صنعة الدين منه * بفتى ألحمت يداه سداها

لا تقس بأسه ببأس سواه * إنما أفضل الظبى أمضاها

جس نبض الطلى فلم ير إلا * مرهف الحد برأها فبراها

كلما ضلت المنية عنه * جعلته دليلها فهداها

كم لكفيه في صدور صدور * طعنة يسبق القضاء قضاها

لست أنسى للدهر رمد أماق * ما جلا غير ذي الفقار جلاها

كم عتاة أذلها بعد عز * وعفاة بعد العفا أغناها

لو ترى المرهفات تشكو إليه * حالها وهو راحم شكواها

لرأيت الدماء يسبح فيها * من أعالي الجبال شم ذراها

فاض منها ما لم يفض من سحاب * لو رآها السحاب لاستجداها

كل يوم يجرد الطعن منه * همة تمسح الكماة يداها

أعلم الناس بالوغى كم معان * من طعان علي يديه ابتداها

كيف تخفى صناعة الحرب عنه * وجميع الذرات قد أحصاها

عزمات تحفها عزمات * كل يمنى تنحط عن يسراها

عزمات مؤيدات بروح * لا ترى الخلق ذرة من هباها

رايد لا يرود إلا العوالي * طاب من زهرة القنا مجتناها

جاء بالسيف هاديا للبرايا * حيث لم يثنها الهدى فثناها

من تلقى يد ( الوليد ) بضرب * حيدري بري اليراع براها

وسقى منه ( عتبة ) كأس بؤس * كان صرفا الى المعاد احتساها

ورأى تيه " ذي الخمار " فردا * ه من الذل بردة ما ارتداها

لست أنسى له شياطين حرب * بالهي بأسه أخزاها

ذاك من ليس تنكر الحرب منه * بارقات يجلو الظلام ضحاها

كم رمى راحة فشلت وكانت * قلة ليس يلتوي عطفاها

وله من أشعة الفضل شمس * ودت الشمس أن تكون سماها

أعد الفكر في معانيه تنظر * كيف يحيي الاجسام بعد فناها

واسأل الانبياء تنبئك عنه * أنه سرها الذي نباها

وكذا فاسأل السموات عنه * من أطاعت لوحيه يوحاها

ومن استل للحوادث رأيا * كسنا المبرقات يفري دجاها

وامتطى الكاهل الذي قد أمرت * قدرة الله فوقه يمناها

ذاك يحيي الموت وإن كان يردى * كل نفس أخنى عليها خناها

كم نفوس تصحها علل الفقر * ولو نالها الغنى أطغاها

حسب أهل الضلال منه نبال * هي مرمى وبالها وبلاها

قائم في زكاة كل المعالي * دائم دأبه على إيتاها

لو سرت في الثرى بقية طل * من نداه لروضت حصباها

كم أدارت يداه أفلاك مجد * مستمر على الزمان بقاها

ذاك من جنة المعالي كطوبى * كل شئ تظله أفياها

ذاك ذو الطلعة التي تتجلى * خفرات الجمال دون اجتلاها

اي وعينيه لاأكاليل فضل * لملوك الملوك إلا احتذاها

لذ إلى جودة تجد كيف يهدي * حلل المكرمات من صنعاها

كم له من روائح وغواد * مدد الفيض كان من مبداها

كم له شمس حكمة تتمنى * غرة الشمس أن تكون سماها

لم تزل عنده مفاتيح كشف * قد أماطت عن الغيوب غطاها

رب حالى أوامر ونواه * ليس يرضى القضاء دون رضاها

بأبى ذويد عن الله ترمي * أي سهم لله في مرماها

هي طورا مديرة فلك * الاخرى وطورا مديرة أولاها

ومن المهتدي بيوم " حنين " * حين غاوي الفرار قد أغواها

حيث بعض الرجال تهرب من بيض * المواضي والبعض من قتلاها

حيث لا يلتوى إلى الالف إلف * كل نفس أطاشها مادها ها

من سقاها في ذلك اليوم كأسا * فائضا بالمنون حتى رواها

أعجب القوم كثرة العد منها * ثم ولت والرعب حشو حشاها

وقفوا وقفة الذليل وفروا * من أسود الشرى فرار مهاها

وعلي يلقي الالوف بقلب * صور الله فيه شكل فناها

إنما تفضل النفوس بجد * وعلى قدره مقام علاها

لودعت كفه بغير حراب * أجل الخلق لاستجاب دعاها

لو تراه وجوده مستباح * قبل كشف العفاة سر عفاها

خلت من أعظم السحائب سحبا * سقت الروض قبل ما استسقاها

وهو للدائرات دائرة السعد إلا ساء حظ من ناواها

همم لا ترى بها فلك الافلاك * إلا كحبة في فلاها

لم يدع ذلك الطبيب كلوما * قد أساءت بالدهر إلا أساها

وأياديه لم تقس بالايادي * أين ماء العيون من أصداها

صادق الفعل والمقالة يحوي * غرة ، مثل حسنه حسناها

كم رمى بهمة بلحظة طرف * كان ميقات حتفه مرماها

خاط للعنكبوت نسج الردي‍ * ني وأبيات عزمه أوهاها

وأقام الجهول بالسيف رغما * هل تقوم الدنيا بغير ظباها

باسط عن يد الاله يمينا * يرسل الرزق للعباد عطاها

قابض عن جلاله بجلاد * لو بدت صورة الردى أرداها

رب صعب من جامحات العوادي * قاده من يمينه إيماها

قد أعاد الهدى وغير عجيب * أن يعيد الاشياء من أبداها

بأبي منشئ الحوادث كم صو * رة حتف بزجره أنشاها

كانت العرب قبل قوة يمنا * ه عروفا لا تلتوي فلواها

وأراها طعنا يفل عرى الصبر * وضربا يحل عقد عراها

فاستعاذت من ذاك بالهرب * الاقصى لتنجو به فما أنجاها

لا تخل مهرب الجبان ينجيه إذا مدت المنايا خطاها

جر طغواهم الوبال عليهم * رب قوم أذلها طغواها

كان مل‌ء الثرى ضلال وبغي * لكن السيف منهما أخلاها

لم تفه ملة من الشرك إلا * فض بالصارم الالهي فاها

وطواها طي السجل همام * نشر الحرب علمه وطواها

لم يدع سيفه حشا قط إلا * وبفوارة الغليل حشاها

سل كماة الابطال من كل حي * غير ذاك الكمي من أفناها

كم عرامشكل فحل عراه * ليس للمشكلات إلا فتاها

هل أتت ( هل أتى ) بمدح سواه * لا ومولى بذكره حلاها

فتأمل ( بعم ) تنبئك عنه * نبأ كل فرقة أعياها

وبمعنى ( أحب خلقك ) فانظر * تجد الشمس قد أزاحت دجاها

واسأل الاعصر القديمة عنه * كيف كانت يداه روح غذاها

وهو علامة الملائك فاسأل * روح جبريل عنه كيف هداها

بل هو الروح لم يزل مستمدا * كل دهر حياته من قواها

أي نفس لا تهتدي بهداه * وهو من كل صورة مقلتاها

وتفكر ( بأنت مني ) تجدها * حكمة تورث الرقود انتباها

أو ما كان بعد ( موسى ) أخوه * خير أصحابه وأكرم جاها

ليس تخلو إلا النبوة منه * ولهذا خير الورى استثناها

وهو في آية ( التباهل ) نفس * المصطفى ليس غيره إياها

ثم سل ( إنما وليكم الله ) * تر الاعتبار في معناها

آية خصت الولاية لله * وللطهر حيدر بعد طه

آية جاءت الولاية فيها * لثلاث يعدو الهدى من عداها

وبسد الابواب أي افتتاح * لكنوز الهدى ففز بغناها

من تولى تغسيل ( سلمان ) إلا * ذات قدس تقدست أسماها

ليلة قد طوى بها الارض طيا * إذ نأت داره وشط مداها

و ( ابن عفان ) حوله لم يجهز * ه ولا كف عنه كف أذاها

لست أدري أكان ذلك مقتا * من علي أم عفة ونزاها

فلك لم يزل يدور به الحق * وهل للنجوم إلا سماها ؟

و " بخم " ما ذا جرى يوم خم * تلك اكرومة أبت أن تضاهي

ذاك يوم من الزمان أبانت * ملة الحق فيه عن مقتداها

كم حوى ذلك " الغدير " نجوما * ما جرت أنجم الدجى مجراها

إذ رقى منبر الحدائج هاد * طاول السبعة العلى برقاها

موقفا للانام في فلوات * وعرات بالقيظ يشوي شواها

خاطبا فيهم خطابة وحي * يرث الدين كله من وعاها

أيها الناس لا بقاء لحي * آن من مدتي أوان انقضاها

إن رب الورى دعاني لحال * قبل أن يخلق الورى أقضاها

أن اولي عليكم خير مولى * كلما اعتلت الامور شفاها

سيدا من رجالكم هاشميا * صاحته العلى فطاب شذاها

صالح المؤمنين سر هداها * عظم الذكر نفسه فكناها

صاحب الهمة التي لو أرادت * وطأت عاتق السهى قدماها

فتفكرت في ضمائر قوم * وهي مطوية على شحناها

وتطيرت من مقالة قوم * قد غلا بابن عمه وتباهي

فأتتني عزيمة من إلهي * أوعدتني إن لم أبلغ سطاها

فهداني الى التي هي أهدى * وحبانى بعصمة من أذاها

أيها الناس حدثوا اليوم عني * وليبلغ أدنى الورى أقصاها

كل نفس كانت تراني مولى * فلتر اليوم حيدرا مولاها

رب هذي أمانة لك عندي * وإليك الامين قد أداها

وال من لا يرى الولاية إلا * لعلي وعاد من عاداها

فأجابوا : بخ بخ ، وقلوب الق‍ * - وم تغلي على مغالي قلاها

لم تسعهم إلا الاجابة بالقول * وإن كان قصدهم ما عداها

ثم لما مضى القضاء بروحا * نية الكون وانقضى رياها

وجدوا فرصة من الدهر لاحت * فأصابت قلوبهم مشتهاها

قل لمن أول الحديث سفاها * وهو إذ ذاك ليس يأبى السفاها :

أترى أرجح الخلائق رأيا * يمسك الناس عن مجاري سراها ؟

راكبا ذروة الحدائج ينبي * عن امور كالشمس رأد ضحاها

أيها الراكب المجد رويدا * بقلوب تقلبت في جواها

إن تراءت أرض الغريين فاخضع * واخلع النعل دون وادي طواها

وإذا شمت قبة العالم * الاعلى وأنوار ربها تغشاها

فتواضع فثم دارة قدس * تتمنى الافلاك لثم ثراها

قل له والدموع سفح عقيق * والجوى تصطلي بنار غضاها

يابن عم النبي أنت يد الله * التي عم كل شئ نداها

أنت قرآنه القديم وأوصا * فك آياته التي أوحاها

خصبك الله في مآثر شتى * هي مثل الاعداد لا تتناهى

ليت عينا بغير روضك ترعى * قذيت واستمر فيها قذاها

أنت بعد النبي خير البرايا * والمسا خير ما بها قمراها

لك ذات كذاته حيث لولا * أنها مثلها لما آخاها

قد تراضعتما بثدي وصال * كان من جوهر التجلي غذاها

يا علي المقدار حسبك لا هو * تية لا يحاط في علياها

أي قدس إليه طبعك ينمى * والمراقي المقدسات ارتقاها

لك نفس من جوهر اللطف صيغت * جعل الله كل نفس فداها

هي قطب المكونات ولولا * ها لما دارت الرحى لولاها

لك كف من أبحر الله تجري * أنهر الانبياء من جدواها

حزت ملكا من المعالي محيطا * بأقاليم يستحيل انتهاها

ليس يحكي دري فخرك ذر * أين من كدرة المياه صفاها

كل ما في القضاء من كائنات * أنت مولى بقائها وفناها

يا أبا النيرين ، أنت سماء * قد محا كل ظلمة قمراها

لك بأس يذيب جامدة * الكونين رعبا ويجمد الامواها

زان شكل الوغى حسامك والرمح كما زان غادة قرطاها

ما تتبعت معشرا قط إلا * وأناخ الفنا بعقر فناها

كلما أحفت الوغى لك خيلا * أنعلتها من الملوك طلاها

قد تها قود قادر لم ترعه * امم غير ممكن احصاها

لك ذات من الجلالة تحوي * عرش علم عليه كان استواها

لم يزل بانتظارك الدين حتى * جردت كف عزمتيك ظباها

فجعلت الرشاد فوق الثريا * ومقام الضلال تحت ثراها

فاستمرت معالم الدين تدعو * لك طول الزمان فاغتم دعاها

إنما البأس والتقى والعطايا * حلبات بلغت أقصى مداها

لك من آدم القديم مراع * أمة بعد أمة ترعاها

يا أخاه المصطفى لدي ذنوب * هي عين القذى وأنت جلاها

يا غياث الصريخ دعوة عاف * ليس إلاك سامع نجواها

ماء الكوثر
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
رقم العضوية : 47
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تابع(الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين)

مُساهمة من طرف ^^alzayer^^ في الخميس أبريل 03, 2008 8:19 am

مشكوووووووووووووور على الموضوع

_________________

^^alzayer^^
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1137
العمر : 23
رقم العضوية : 1
المزاج :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تابع(الأزري في مدح النبي و الوصي و الآل صلوات الله عليهم أجمعين)

مُساهمة من طرف ماء الكوثر في الجمعة أبريل 04, 2008 5:04 pm

العفو

ماء الكوثر
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
رقم العضوية : 47
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى